رئيس الجمهورية يشرف الجلسة الافتتاحية لمجلس امناء الجامعة

افتتحت مساء اليوم الخميس 10 يناير 2019 م اعمال اجتماعات مجلس امناء الجامعة في دورته الخامسة والعشرين بتشريف فخامة المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس الجمهورية ـ راعي الجامعة .

في بداية الجلسة الافتتاحية تحدث الدكتور مصطفي عثمان اسماعيل رئيس مجلس امناء الجامعة مرحباً بمعالي النائب الاول لرئيس دولة بورندي جاستون سانديمو وبضيوف الجامعة من دول العالم المختلفة مهنئاً منسوبي الجامعة ادارة واساتذة وطلاباً وخريجين بفوز الجامعة بجائزة الملك فيصل لخدمة الاسلام مؤكداً أحقية الجامعة بهذه الجائزة نسبة لخدمتها الطويلة في مسيرة التعليم الاسلامي مستعرضاً ابرز انجازات الجامعة في العام 2018 م

عقب ذلك تحدث الأستاذ عبد الرحمن محمد حسين وزير الداخلية الصومالي السابق ممثلاً لخريجي الجامعة مؤكداً دعم ووقوف الخريجين مع برامج الجامعة وانشطتها المختلفة مؤكداً سعادتهم بنيل الجامعة لجائزة الملك فيصل لخدمة الاسلام.

من جانبه أشار الشيخ ميرزا حسين الصائغ عضو مجلس امناء الجامعة من دولة الامارات في كلمته ممثلاً لأعضاء مجلس الأمناء الي استمرار دعمهم للجامعة عبر مؤسساتهم ودولهم مهنئاً الجامعة بنيلها لجائزة الملك فيصل لخدمة الاسلام مؤكداً بأن الجامعة تستحق هذا التكريم لدورها في نشر التعليم الاسلامي واللغة العربية في البلدان الاسلامية عبر منهجها الوسطي المعتدل.

اما الدكتور الصادق الهادي المهدي وزير التعليم العالي والبحث العلمي فقد أشاد بجهود الجامعة في نشر التعليم في القارة الافريقية واكد وقوف ودعم وزارته لبرامج وانشطة الجامعة وتفعيل جميع الاتفاقيات الموقع بين الجامعة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي .

وتقديراً وعرفاناً لما نالته الجامعة من دعم واهتمام من قبل سعادة السفير علي بن حسن الحمادي سفير دولة قطر السابق لدي السودان تحقيقاً لرسالتهها وأهدافها فقد منحته الجامعة درجة الدكتوراة الفخرية في التاريخ.

ووفاء واعترافاً بمساهمات الرعيل الأول الذين شهدوا مراحل تطور الجامعة عبر الحقب المختلفة وخدمتهم الطويلة المتميزة منحت الجامعة درجة الأستاذ امتياز للبروفيسور محمد علي حسين نائب مدير الجامعة للشؤون العلمية الأسبق والبروفيسور عبد الله حمدنا الله استاذ التاريخ وعميد كلية الآداب الأسبق.

كما كرمت الجامعة النائب الأول لرئيس جمهورية بورندي ضيف شرف فعاليات اجتماعات مجلس امناء الجامعة في دورته الخامسة والعشرين.

عقب ذلك تحدث معالي جاستون سنديمو النائب الاول للرئيس البورندي مؤكداً سعادته بزيارة السودان والجامعة مستنكراً ماتتناقله وسائل الاعلام عن عدم الاستقرار في السودان مشيداً بمنهج جامعة افريقيا العالمية في نشر العلم وربطها للعلم بالتطبيق مشيراً الي ان ماوجده في الجامعة سيقودهم الي تغيير مناهج الجامعات البورندية التي وضعها الاستعمار مطالباً بفتح فرع للجامعة ببورندي.

 

ولدي مخاطبته الجلسة الافتتاحية لاعمال مجلس امناء الجامعة حيا المشير عمر حسن احمد لبشير رئيس الجمهورية ـ راعي الجامعة الرعيل الاول من المؤسسين مؤكداً حرص حكومة السودان علي مواصلة دعمها للجامعة وبرامجها مقدماً الشكر لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز علي منح الجامعة جائزة الملك فيصل لخدمة الاسلام كما قدم الشكر للدول المؤسسة للجامعة مؤكداً دعم حكومة السودان لمشروع التعليم الالكتروني بالجامعة والذي من شأنه ان يعزز من نشر الثقافة الاسلامية ووجه كافة أجهزة الدوله للإلتزام بكافة بنود اتفاقية المقر.