مدير الجامعة يجتمع ببعض عمداء الكليات

اجتمع البروفيسور هنود أبيا كدوف مدير الجامعة بعمداء الكليات الذين تم تكليفهم مؤخرا بعمادات الكليات والوحدات العلمية بحضور العمداء الذين انتهت فترة تكليفهم وذلك بهدف تقديم تنوير عام للعمداء الجدد حول العمل الإداري المطلوب حسب موجهات واختصاصات العمداء وذلك صباح اليوم الأحد ٢١/ ١٢ / ٢٠٢١م بقاعة البروفيسور الطيب زين العابدين. في البدء قدم البروفيسور هنود أبيا كدوف مدير الجامعة شكره وامتنانه للعمداء السابقين على صبرهم وتحملهم خلال الفترة الماضية شاكرا لهم حسن التعامل والاهتمام بالمسؤولية والجهود التي قدموها، كما رحب بالعمداء الجدد الذين كلفو بهذه المهمة الثقيلة متمنيا لهم كل التوفيق والسداد لأداء هذه الأمانة. كما تطرق السيد المدير للأوضاع التي تمر بها الجامعة موضحا أن الجامعة مرت بأوقات عصيبة كادت أن تغلق أبوابها لكن همة وصبر وتحمل جميع منسوبيها من أساتذة وموظفين وعمال وطلاب من خلال تحمل المسؤولية ساعد كثيرا في استقرار الجامعة أكاديميا رغم التدهور المالي للجامعة ورغم كافة المعوقات والمثبطات التي شكلت عقبة حقيقية في تأخير الجامعة من اوضاع اقتصادية، مضيفا بأن البيئة الجامعية غير جاذبة خاصة مكاتب الأساتذة والكليات وغيرها وسوف نسعى لتأهيلها وصيانتها حتى يجد الأستاذ الجامعي بيئة مهيئة تسهل له عملية البحث والنشر العلمي، مشيرا إلى أن الأوضاع المالية للجامعة كانت مزرية جدا وعليها ديون متراكمة سددنا الكثير منها خلال الفترة السابقة بالإضافة إلى ضعف الرواتب خاصة فئة العمال والموظفين وحاولنا زيادتها أما بالنسبة لمجلس الأمناء هناك ترتيبات جديدة جارية لانعقاده وترتيبات في عضوية مجلس الأمناء بحيث تكون العضوية ممثلة للدول وليس بالأفراد حتى تأخذ الطابع الرسمي مشيرا بأن عضوية السودان جاهزة، موضحا بأن الجامعة على أبواب بداية فصول دراسية جديدة والجامعة تعاني من شح في الموارد، لذا أشركت الطلاب في دفع بعض الرسوم الدراسية بالإضافة للاعتماد على بعض موارد الجامعة الذاتية حتى لا تتوقف الدراسة بالجامعة، كما تم التوجيه على تحسين وضع مزرعة الجامعة بالعيلفون لتساهم في تقديم الخدمات لمنسوبي الجامعة من طلاب وأساتذة وموظفين، وهذا لا يتم إلا باستقرار الجامعة وتكاتف الجهود من الجميع