مدير الجامعة يزور كلية العلوم البحتة والتطبيقية

بهدف تفقد الكليات لبداية الدراسة للعام ٢٠٢١م قام السيد مدير الجامعة البروفيسور هنود أبيا كدوف بزيارة تفقدية لأسرة كلية العلوم البحتة والتطبيقية برفقة كل من البروفيسور البدري الأمين نائب المدير للشؤون العلمية والبروفيسور عبدالرحمن أحمد كدوك نائب المدير للشؤون الإدارية والمالية والأستاذ صلاح الدين سعيد جمين مدير المكتب التنفيذي وذلك يوم الأحد ٢٧ / ٦ / ٢٠٢١م . في البدء رحب البروفيسور محمود محمد علي عميد الكلية بالسيد المدير والوفد المرافق له شاكرا لهم هذه الزيارة التفقدية مشيرا بأن هذه فرصة للتعرف على المشاكل والمعوقات لتدوير العملية وضمان استمرارها والسعي لحلها مؤكدا بأن مدير الجامعة حضر ليستمع مباشرة من الأساتذة الفضلاء موضحا بأن هذه الطلبات رفعت للإخوة في الإدارة - مقدما السيد المدير بمخاطبة أساتذة الكلية. في كلمته البروفيسور هنود أبيا كدوف مدير الجامعة مقدما شكره وتقديره للأساتذة على تعاونهم وصبرهم طيلة هذه الفترة السابقة مشيرا بأنه جاء خصيصا لشكرهم والاستماع إلى همومهم موضحا بأنهم جميعا زملاء وأسرة واحدة. أساتذة الكلية في مداخلاتهم مقدمين شكرهم للسيد المدير والوفد المرافق على الزيارة الطيبة مقدمين بعض الطلبات لتحسين البيئة الجامعية والقاعات مؤكدين بأن هناك نقص في مكاتب الأساتذة والمعامل خاصة لطلاب الدراسات العليا - كما وضحوا بأن هناك عجز في وصول الأساتذة للكلية نسبة لأن الرواتب لا تكفي لوصولهم للجامعة كما أشاروا لبعض المشاكل في الامتحانات المركزية التي تؤثر في نتائج الطلاب ومشكلة القبول والتسجيل المتأخر للطلاب كما طلبوا بترقية الأساتذة الذين قدموا للترقيات. من جانبه البروفيسور هنود أبيا كدوف مدير الجامعة شاكرا الأساتذة على الوضوح والشفافية في طرح المشاكل والمعوقات مشيرا بأنه قرأ مذكرة الطلبات المقدمة من الكلية مؤكدا لهم بأن الإدارة لها تصور في حل هذه المشكلات من تحسين البيئة والقاعات موضحا بأن الجميع أسرة واحدة لا بد من الاهتمام والسعي لاستقرار الجامعة مؤكدا أنه سعى كثيرا في تحسين صورة الجامعة خارجيا لأنه جاء لمساعدة الجامعة بالاضافة لاتصالاته برئيس مجلس السيادة ووزارة المالية ووزارة التعليم العالي والسفراء رغم الظروف السياسية وظروف كرونا لكن مع ذلك الإدارة سعت كثيرا بأن يعقد مجلس الأمناء والآن بدأنا نستلم بعض الخطابات لعمل توأمة مع بعض الجامعات السعودية وهذا بشارة طيبة لإقامة مجلس أمناء الجامعة مؤكدا بأن الأساتذة صبروا كثيرا ونحتاج إلى مزيد من الصبر حتى يتم النجاح ولا بد أن نساعد بعضنا علما بأن الجامعة لها سمعة طيبة في الخارج وتتمتع بثقافات متعددة تجعلنا نشعر بالانتماء لهذه الجامعة رغم حداثة انضمامي لها مؤكدا بأن الجامعة هي مشروع استراتيجي لا ينبغي التفريط عليه - موضحا بأن رسالة الجامعة ستبقى كما هي مع أخذ الاعتبار في تخريج الطلاب بطالب القرن الواحد والعشرين- كما طلب من الكليات بأن تتبنى فكرة الكلية المنتجة وينبغي أن نغير مفهيمنا للأفضل وأن نسعى لتحسين البيئة الجامعية بالاعتماد على أنفسنا لحل كافة المشاكل الصعبة ومحاربة كافة أسلوب الفساد لضمان استمرارية الجامعة واستقرارها مع سعينا لتحسين رواتب العاملين بالجامعة نسبة للوضع الاقتصادي أما بالنسبة للترقية ستعقد لجنتها لترقي من يستحق الترقية كما وصى بالتعاون الجاد في الحفاظ على الجامعة واستقرارها واستمرار العملية التعليمية فيها . كما قام السيد المدير بجولة تفقدية على المعامل والقاعات ومكاتب الأساتذة.