نائب رئيس جنوب السودان يقيم مأدبة عشاء لمدير الجامعة

أقام معالي نائب رئيس دولة جنوب السودان الدكتور جيمس وأني إيقا مأدبة عشاء عمل بمنزله علي شرف زيارة مدير الجامعة البروفسير هنود أبيا كدوف. حضر معاليه اللقاء بالإضافة إلى بعض معاونيه ومدير المعهد الافريقي للتنمية والقيادة African Instituter for c Development and Leadership Studies البروفسير مايكل لورنس وعدد من أستاذة الجامعة. بعد العشاء و كلمات الترحيب المتبادلة، قدم المعهد عرض تفصيلي عن المعهد الذي نشأء في عام 2011. بمساحة قدرها 2.5 مليون متر بالقرب من العاصمة، وفي منطقة حولها قرى. و يهدف المعهد إلى تقديم خدمة تعليمية متميزة لابناء جنوب السودان والقارة الإفريقية علي حد سواء. و أن المعهد بدأ بكليتي الاقتصادFaculty of Economic، إدارة الاعمال Faculty if Business Administration, و دراسات القيادة ( بأعتبار معظم المشاكل الافريقية سببها سوء القيادة). ويسعون الآن لتحديثها إضافة إلى عدد من الكليات؛ هندسة الكمبيوتر ، الصحة العامة والتغذية، وغيرها من الكليات. كلية الحوكمة والقيادة والإدارة. في تعليقه البروفيسور هنود أبيا كدوف مدير الجامعة على العرض والذي وصفه بالمتميز والشامل والطموح" Comprehensive and ambitious,و يشترك المعهد مع جامعة إفريقيا في تقديم خدمة تعليم متميزة لأبناء جنوب السودان و إفريقيا، و أنه إندهش مما سمعه من تقديم خاصة إهتمام المعهد لقضايا الحوكمة والقيادة لأن في علاجهما ترياق لقضايا إفريقيا، و عبر عن إستعداد الجامعة في تقديم كل العون والدعم و التعاون حتي يحقق المعهد أهدافه الخمس. في كلمته شكر معالي نائب الرئيس و مدير المعهد و كافة الحضور شكرهم لسعادة المدير و للجامعة. كما قدم سعادته عرض تفصيلي عن الجامعة و لخصه في الاتي: ١- أن الجامعة حازت علي عدد من الجوائز العالمية في مقدمتها؛ جائزة الملك فيصل في خدمة الإسلام، جائزة إسطنبول العالمية ، وسام الإنجاز من رئاسة جمهورية السودان، جائزة يوسف بدري لخدمة المجتمع 2017, وغيرها، ٢- وأن الجامعة بدأت كمعهد ديني عام 1966, ثم إلى مركز إسلامي إفريقي عام 1976, ثم تطورت لجامعة إفريقيا العالمية دعام 1990. ٣- تمثل أهداف الجامعة في تقديم خدمة تعليمية جامعية متميزة لابناء إفريقيا الذين يساهمون في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ( SDGs)لفقراء المسلمين و غيرهم في إفريقيا والسودان،و كان هدفها الأساسي و لا زالت نشر اللغه العربية و الثقافة الاسلامية في إفريقيا. كما تهدف في نشر قيم العفو و الاعتدال والوسطية. ٤- أن الجامعة تتكون من 22 كلية و 22 كلية منتسبة من إفريقيا، بها 7 مراكز متخصصة و 13 إدارات. ٥- كما قدم تعريفا عن الموارد البشرية ، وسياسات القبول، والدول المشاركة من إفريقيا و غيرها، وكذلك عدد طلاب دول شرق إفريقيا، والتعليم الالكتروني،والمراكزالمتخصصة، والاتفاقيات و مركزات التفاهم ، ورؤساء الدول والشخصيات المهمة التي زارت الجامعة ، وعن المزرعة وإنتاجها ،وفرص التعاون بين الجامعة والمعهد. نال إعجاب الجميع خاصة معالي النائب الذين أشادوا بالجامعة وخدمة أبناء جنوب السودان. و اتفقوا علي دراسة نوعية التعاون الذي يناسب المعهد من بين خمس نماذج تقدمت بها الجامعة. هذا و سوف يقوم سعادة المدير بزيارة المعهد إن شاءالله. حضر اللقاء من جانب الجامعة رئيس العلاقات الخارجية و شؤون الخريجين تاج الدين بشير نيام.