مزرعة الجامعة بالعيلفون : قصة ارض عادت لها الحياة من جديد

مزرعة الجامعة: عبد البديع ــ حسان ـ تصوير: عبد الفضيل يوسف وأبي الطيب

عاشت مزرعة الجامعة بالعيلفون اياماً عجاف خلال الشهور والأيام الماضية حالها من حال الجامعة التي هي الأخرى مرت بظروف قاسية بدأت تتعافي منها بفضل الله ثم بفضل مثابرة ومرابطة العاملين بها وادارتها العليا حيث عادت الحياة من جديد لمزرعة الجامعة بالعيلفون فأخضر الزرع وامتلئ الضرع ودارت عجلة المصانع من جديد فانتجت زيتاً وبيضاً وخضروات بإدارة رشيده من الأستاذ البهاري الطيب مدير المزرعة ومتابعة لصيقه واشراف من البروفيسور عبد العظيم المهل نائب المدير للشؤون المالية والإدارية.

كاميرا الموقع الالكتروني بمكتب العلاقات العامة والاعلام وقفت علي تلكم الجهود المبذولة وذلك صباح اليوم الثلاثاء 27/أكتوبر/ 2020م وصحبة الأستاذ البهاري الطيب مدير المزرعة حيث قامت الكاميرا بجولة شملت كافة المصانع المختلفة والبيوت المحمية والحظائر الجديدة للدجاج اللاحم والتي تحتوي على (15) ألف طائر كماوقفت علي الأراضي الزراعية الممتدة على مساحة واسعة من المزرعة  والاستعدادات والتحضيرات الجارية للموسم الزراعي الجديد لزراعة عدد من المحاصيل الزراعية كالطماطم والقرع والأسود والفلفلية وغيرها من الخضروات وبدأت البيوت المحمية في انتاج عدد من الخضروات مثل الكوسة والخيار كما عادت المنتجات تغذي الأسواق والنوافذ المنتشرة على امتداد ولاية الخرطوم فضلاً عن نافذة العاملين بالجامعة.

وفي تصريح لموقع الجامعة الالكتروني أشار الأستاذ البهاري الطيب الي ان هناك مزيداً من النوافذ ستفتتح في القريب العاجل في عدد من مؤسسات التعليم العالي كجامعة السودان للعلوم والتكنلوجيا وجامعة النيلين ومختلف المؤسسات الأخرى للاسهام في تخفيف العبء المعيشي و الوضع الاقتصادي الراهن هذا وتعمل معاصر زيت السمسم بالمزرعة بصورة طيبة ومستمرة بشراكة ذكية بين الجامعة وشركة صافولا وقد بدأت العافية تدب في أوصال هذه المصانع  وبدأ ت إعادة عملية تشغيلها بصورة منتظمة بعد توقف دام لفترة زمنية طويلة هذا وقد صرح العاملون بمصنع الدواجن البياض بأن الانتاجية قد ارتفعت من 600 طبق في اليوم إلى 1500 طبق يومياً وتشهد المزرعة حراكاً واسعاً في مختلف الاتجاهات وبهمة عالية مما يطمئن العاملون بالجامعة ويبشر بأن المزرعة تسير في الاتجاه المرسوم لها وفق خارطة زراعية واقتصادية محكمة لانجاح الموسم الزراعي الجديد.