عميد مركز البحوث والدراسات الإفريقية البروفيسور حسن مكي يقدم محاضرة عن النزاعات في إفريقيا لوفد معهد الدوحة للدراسات العليا

قدم البروفيسور حسن مكي محمد أحمد عميد مركز البحوث والدراسات الإفريقية مساء يوم الجمعة الموافق ٧ / ١٠ / ٢٠٢٢م محاضرة عن النزاعات والحروب والصراعات في إفريقيا بقاعة النجاشي، ضمن برنامج الزيارة الميدانية لطلاب معهد الدوحة للدراسات العليا. حيث تناول في محاضرته جذور النزاعات والصراعات في إفريقيا مشيرا بأن أطراف النزاعات المحركة هي القبيلة والأشاعرية والصراعات السياسية، وبعد دخول الاستعمار وغزوه للمناطق واحتلالها ظهرت حركات التحرير والجبهات في إفريقيا إلى أن تنادت الدول لإنشاء منظمة الدفاع عن إفريقيا وصولا للاتحاد الإفريقي ولكن هذا كله لم يوقف ولم يمنع حدوث المشاكل في إفريقيا ولم يأتي بالأمن والاستقرار، واختتم محاضرته ببعض الحلول للحفاظ على الوحدة والاندماج والتعايش السلمي أن نقيم دولة نوجد فيها إنسان سوي يستطيع أن يعيش في بلده بكرامة ولا يتطرق للهجرة القصرية. الدكتور غسان الكحلون مشرف البرنامج قدم شكره للبروفيسور حسن مكي على تقديمه لهذه المحاضرة القيمة والغنية بالمعلومات الثرة التي سوف تعين الباحثين وتكون لهم خلفية في متطلبات بحوثهم الميدانية التي جاءوا من أجلها. عقب ذلك فتحت فرصة للمداخلات والاستفسارات حول موضوع المحاضرة وما يتعلق بمناطق النزاع في إفريقيا وأسبابها والتحديات التي تواجه بناء السلام والنهضة والاستقرار في تلك المناطق.