هيئة المنسقين الإعلاميين بالجامعة تقيم اجتماعها الأول

أقامت هيئة المنسقين الإعلاميين بالجامعة اجتماعها الأول صباح اليوم الإثنين الموافق ٣ / ١٠ / ٢٠٢٢م برئاسة الدكتور بدرالدين إدريس يونس عميد كلية الإعلام وبحضور الأستاذ معتصم فضل مدير إذاعة راديو إفريقيا والمنسقين الإعلاميين بالكليات والإدارات بالجامعة. افتتح اللقاء بالقرآن الكريم وفي كلمته الافتتاحية الدكتور بدرالدين إدريس يونس عميد كلية الإعلام مرحبا بالحضور شاكرا لهم اهتمامهم وتعاونهم التام في قبول الدعوة ومقدما تنويرا عن التعريف بإنشاء التنسيقية وأهدافها قائلا أن فكرة المنسقية كانت موجودة سابقا وأنشئت منذ العام 2016م لكنها توقفت في الآونة الأخيرة، والآن أردنا إحيائها من جديد بموافقة كريمة من الإدارة العليا للجامعة، علما بأن المنسقية كان لها دور ملموس في رفد وإنجاح برامج الإذاعة ولأهمية مكانة الجامعة وجمهورها الداخلي والخارجي للتواصل وتمليك المعلومات - جاء التجديد لعمل المنسقية لتحقيق الأهداف المرجوة من رصد أنشطة وبرامج وفعاليات الكليات والإدارات في كافة المجالات الثقافية والأكاديمية والمجتمعية والرياضية بتغطيتها وتوثيقها والقيام بمهام المندوب الإعلامي والمراسل الصحفي، وإبراز لرموز الجامعة وعلمائها وأساتذتها والخبراء بالإضافة لتقديم الخدمة المجتمعية واستقطاب الموهوبين وأصحاب الخبرات. وتكمن مهام المنسقية في رفد برامج الإذاعة بالمواضيع المختصة وتغطية وتوثيق كافة البرامج والأنشطة المختلفة وتغذية مواقع الكليات والجامعة. أما الأستاذ معتصم فضل مدير إذاعة راديو إفريقيا بدوره رحب بجميع الحضور شاكرا لهم حسن تعاونهم السابق في رفد برامج الإذاعة باستقطاب الأساتذة المختصين كل حسب مجاله مؤكدا بأن الإذاعة قائمة على أدوار ثلاثة التعريف بقارة إفريقيا لعكس النشاطات الإفريقية المختلفة والدائرة الثانية التعريف بالسودان الكبير وثقافات المناطق من خلال الاستضافات، أما الدائرة الثالثة فهي التعريف بجامعة إفريقيا العالمية عبر البرامج والأنشطة والتراويج في عكس تنوع ثقافة البلدان بالإضافة لعكس برامج الجامعة التي تختلف بها عن الجامعات الأخرى (كالقوافل ، والمواسم الثقافية، والإقامة الريفية وفعاليات الروابط القطرية ) مشيرا بتوسعت برامج الإذاعة لجميع منسوبي الجامعة من الأساتذة والطلاب والموظفين، مؤكدا ضرورة ربط كافة البرامج والأنشطة عبر المنسقية لأن تجربة المنسقين كانت ناجحة جدا في برامج الإذاعة والأخبار، لأن الجامعة فيها كثير من العلماء والأساتذة لابد من الاستفادة من هذه الكنوز والمعارف للتعريف بالجامعة. ركزت مداخلات المنسقين واستفساراتهم بضرورة التنسيق المسبق مع كافة الجهات ذات الصلة في عدم تداخل وتتضارب المهام والبرامج، بالإضافة لإقامة دورات تدريبية في تحرير الأخبار وكتابة التقارير والتصوير الاحترافي، مطالبين بتمليك المنسقين أجهزة ذات جودة لتغطيات البرامج والأنشطة، مبدين تجاوبهم التام مع الفكرة والتعاون المشترك للنهوض بالجامعة وتحقيق أهدافها ورسالتها.