الجامعة تستضيف الندوة العلمية الكبري ضمن احتفالات البلاد بذكري الاستقلال

استضافت الجامعة ندوة الاستقلال الكبرى التي نظمتها اللجنة الفرعية للمناشط التابعة للجنة العليا لاحتفالات البلاد بالعيد الثالث والستين للاستقلال التي جاءت تحت شعار (إستلهاماً للماضي وإستشراقاً للمستقبل الإفريقي)  وذلك صباح اليوم الثلاثاء 8/1/2019م بمركز إفريقيا للمؤتمرات بتشريف الأستاذ الأمير أحمد سعد عمر وزير رئاسة مجلس الوزراء والبروفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة  بحضور الدكتور موسى طه تاي الله نائب المدير للشؤون العلمية والثقافية ولفيف من قيادات العمل السياسي والخبراء الوطنيين وخاطب الندوة الأمير أحمد سعد عمر شاكراً جامعة إفريقيا على الاستضافة وحسن الاستقبال وكريم الضيافة واصفاً الجامعة بمنارة إفريقيا معدداً مجاهدات وتضحيات الرعيل الأول من أبناء الأمة السودانية مندداً بازالة كل الخلافات التي تقعد بمصالح الوطن والأمة مبيناً أن كل هذه المجاهدات ستكتمل بالحوار والوفاق الوطني من أجل إستقرار السودان وتنميته وأن البلاد تنعم وتزخر بالثروات الطبيعية عقب ذلك تحدث البروفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة محيياً الضيوف المشاركين في الندوة ومعرفاً بالجامعة ورسالتها وأهدافها ومشيداً بخريجي الجامعة المنتشرين في أصقاع الدنيا يحملون رسالتها نصب أعينهم ويتواصلون مع الجامعة عبر رابطة الخريجين التي تجمع شملهم عبر العديد من البرامج والأنشطة ومشيداً بالزعماء الافارقة الذين لعبوا دوراً كبيراً في الاستقلال الحقيقي لافريقيا موضحاً أن الجامعة تسهم في تنمية الكوادر الافريقية من ناحيته تحدث الشيخ أحمد عبدالرحمن محمد عن نضال الشعب السوداني في نيل استقلال البلاد وقال لابد من أن نذكر بالخير محاسن الذين قادوا هذه المعركة الضارية وعلى رأس هولاء القادة الزعيم إسماعيل الأزهري متناولاً المعاني السامية للاستقلال هذا وتحدث في الندوة عدداً من قيادات العمل السياسي في البلاد والرموز الوطنية التي كانت شاهدة على هذه الحقبة  المهمة من تاريخ السودان المجيد  وتبارى الشعراء في مدح الوطن والوطنية بقصائد جادت بها قريحتهم وشهدت الندوة حضوراً اعلامياً مميزاً من مختلفة أجهزة الاعلام.