الشروع في تأسيس المجلس الإفريقي للتخصصات الطبية (البورد الإفريقي) بجامعة إفريقيا العالمية

 

في إجتماع  وصف بالتاريخي وبمبادرة كريمة من إدارة الجامعة ستجد صدى محلي وإقليمي وعالمي ترأس البروفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة  إجتماعاً ضم البروفيسور موسى طه تاي الله نائب المدير للشؤون العلمية والثقافية  وعدد من عمداء الكليات الطبية ورؤوساء الإدارات والجمعية الطبية لطلاب جامعة إفريقيا (أمسا) بالجامعة وأعضاء من مجلس التخصصات الطبية السودانية  وذلك صباح اليوم الأحد 24/2/2019م بقاعة البروفيسور الطيب زين العابدين بادارة الجامعة بغرض التفاكر حول تأسيس المجلس الإفريقي للتخصصات الطبية بالجامعة وفي بداية الاجتماع رحب الأخ مدير الجامعة بالحضور المشاركين في الاجتماع ومن ثم قدم البروفيسور الشيخ الصديق بدر رؤية  وعرضاً حول تأسيس المجلس اشتملت على عدد من المحاور الأساسية أبرزها المبادرة وواقع التخصصات الطبية في إفريقيا ومبررات تأسيس البورد الإفريقي وكذلك الفرص المتاحة ومراحل  التحضير والتنفيذ والتحديات والمتطلبات الرئيسية للمشروع  مبيناً أن جامعة إفريقيا العالمية واستشعاراً منها للحاجة وامتداداً نوعياً للدور الرائد الذي تلعبه في تنمية الموارد البشرية الصحية الافريقية يأتي إهتمامها بهذا المشروع من هذا الجانب الاستراتيجي المهم متناولاً واقع التخصصات الصحية في إفريقيا مشيراً إلى أن تجربة البورد(التدريب المهني) برزت كتجمعات إقليمية وفي ذات السياق أشار البروفيسور الشيخ إلى أنه من أبرز مبررات تأسيس البورد الإفريقي هي إستكمال رسالة جامعة إفريقيا العالمية موضحاً أنه لابد من الاستفادة من تجربة البور السوداني والعربي والمؤسسات النظيرة عالمياً في إطار القدرة الفنية لهذا المشروع مختتماً بالقول أن مشروع المجلس الإفريقي للتخصصات الطبية هو مشروع مهني وأخلاقي وحلم ممكن هذا وتداول المجتمعون حول الرؤية المقدمة مشيدين بالعرض المميز الذي قدمه البروفيسور الشيخ والرؤية المتكاملة لهذا المشروع عبر المحاور التي ذكرت من خلاله عرضة المميزللبورد مؤكدين أن الجامعة مؤهلة لتبني هذا الحلم الذي سيرى النور خلال الشهور القادمة باذن الله تعالى على أرض الواقع وقدموا عدداً من المقترحات والأفكار التي تصب في نجاح هذا المشروع أبرزها بأن يكون الإتحاد الإفريقي جزءاً من هذا المشروع والإهتمام بموضوع الإعتماد والإعتراف وفي ختام الإجتماع أوضح البروفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة أن مشروع المجلس الإفريقي للتخصصات الطبية بالجامعة (البورد الإفريقي)سيصبح واقعاً معاشاً وسيتم تدشينه ضمن مشروعات مجلس أمناء الجامعة المقبل في دورته السادسة والعشرين في يناير2020م باذن الله تعالى مشيراً إلى أن الجامعة تقدم خدمات ملموسة في الحقل الطبي استشعاراً بمسؤوليتها تجاه خدمة المجتمعات.