مديرالجامعة يتفقد القافلة العلمية لكلية انديمي للنفط والمعادن بمنطقة السبلوقة

 

منطقة السبلوقة : عبدالبديع حمزة    أبي الشيخ

ظلت إدارة الجامعة تتابع وباهتمام شديد كل مايدور في أروقة الجامعة  تطويراً وتجويداً للأداء وفي إطار هذا السياق قام البروفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة صباح أمس الأربعاء 20/2/2019م يرافقه البروفيسور الزين أحمدالزين عميد كلية أنديمي للنفط والمعادن بزيارة تفقدية لقافلة السبلوقة العلمية الدعوية التي تسيرها الكلية بالتنسيق مع المركز الاسلامي الافريقي  في الفترة من 2/2ـ الى 28/2/2019م هذا ونظمت إدارة القافلة إجتماعاً مع الطلاب تحدث من خلاله الطالب أحمد عبدالمجيد ممثلاً للطلاب معدداً الفوائد التي جناها الطلاب من مثل هذه البرامج الحقلية الميدانية ومشيراً بالتفصيل إلى برنامج القافلة بشقيه الميداني والدعوي وفي سياق ذي صلة أفاد الدكتور صدام حسن ممثلاً لإدارة القافلة أن مثل هذه البرامج درجت كلية أنديمي للنفط والمعادن تنظيمها بصورة راتبة مؤكداً أن منطقة السبلوقة تعتبر نموذج جيولوجي نادر ومتفرد للدراسة الجيولوجية والتطبيقية مبيناً أنهم قاموا بتغطية الخطة المراد تنفيذها من خلال هذه الرحلة ربطاً بالجانب التطبيقي والعملي مشيداً بأداء الطلاب وتميزهم من خلال المهام التي أوكلت إليهم.

أما البروفيسور الزين أحمد الزين عميد كلية أنديمي للنفط والمعادن تقدم بشكره لإدارة الجامعة على دعمها المستمر للكلية حتى صارت الكلية من أميز الكليات بالجامعة على حد قوله مؤكداً حرص الكلية على استمرارية مثل هذه البرامج الحقلية لطلاب الكلية متناولاً الفوائد المرجوة من البرامج الحقلية للطلاب مبشراً الطلاب بالنظام الدراسي الجديد الذي تعكف الجامعة على تطبيقه بجميع الكليات.

ولدى مخاطبته أبنائه الطلاب أشار البروفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة أن بيئة منطقة السبلوقة مواتية ومناسبة لمثل هذه البرامج الحقلية ووجودكم هنا في منطقة الانتاج يبعث في النفس سعادة مشيداً بالتقرير الضافي الذي قدمه ممثل الطلاب من خلال سرده للبرنامج اليومي التفصيلي للقافلة مبيناً أن الطلاب هم منتج الجامعة الأساسي وأن الجامعة مجتهدة بأن يكون طلابها من أفضل المتخحصصين في مجالاتهم المختلفة مشيراً إلى أن الجامعة لن تبخل في تقديم الدعم المطلوب للكليات للمساهمة في إعداد هولاء الطلاب بالصورة التي تشرف الجامعة على حد قوله أما عن النظام الدراسي الجديد الذي ستطبقه الجامعة قال سيادته بأننا نفكر ملياً في إختصار المسافات بتطبيق هذا النظام وأن الطلاب سيتقبلون مثل هذه النظم الجديدة لالماهم ومعرفتهم بالتقنيات والتكنلوجيا الحديثة مما يسهل عليهم الأمروحث سيادته أبنائه الطلاب بتقديم المبادرات لتسهم في تطوير العملية التعليمية بالجامعة مبيناً أن إدارته تفكر في إيجاد مقر ثابت لمثل هذه البرامج الحقلية الميدانية موجهاً إدارة الكلية بالاسراع في تكملة إجراءات الأراضي التي ستكون مقراً لمثل هذه البرامج وفي ختام اللقاء استمع سيادته الى عدد من الأفكار والمقترحات التي قدمها الطلاب في جو أسري منسجم حيث أقترح الطلاب بأن تسهم الجامعة في دعم المنطقة من خلال فتح نافذة للبيع المخفض من منتجات مزرعة الجامعة بالعيلفون فضلاً عن وجود الجانب الطبي والصحي بالمنطقة وتفعيل جمعية الجيولوجيا بالكلية لتؤدي دورها المطلوب تنسيقاً وتعاوناً مع إدارة الكلية.