•  

بتشريف وزير الدولة بوزارة الاعلام والاتصالات وتكنلوجيا المعلومات الأستاذ مامون حسن ابراهيم والدكتور موسي طه تاي الله نائب المدير للشؤون العلمية والثقافية وحضور كبير من قيادات العمل الاعلامي بالبلاد انطلقت صباح أمس السبت 1 ديسمبر 2018 م دورة الاعلامي الشامل في نسختها الرابعة (سفراء الجزيرة) التي تنظمها كلية الاعلام بالتعاون مع معهد الجزيرة للتدريب الاعلامي بقناة الجزيرة القطرية حيث تشتمل الدورات علي عدد من فنون العمل الاذاعي والتلفزيوني والصحفي.


في بداية الاحتفال الذي اقيم علي شرف افتتاحية الدورة تحدث الدكتور خضر هارون عميد كلية الاعلام عن مراحل تأسيس كلية الاعلام مشيراً الي سعيها لتأسيس مركز تدريب اعلامي اقليمي بالتعاون مع معهد الجزيرة للتدريب مضيفاً بأن كلية الاعلام قامت علي نظرية التطبيق العملي.


 من جانبه أشار الدكتور موسي طه تاي الله الي أهتمام الجامعة بالاعلام لذا فكرت في انشاء مؤسسات اعلامية تلبي حاجة الطلاب للتدريب وتضع مضموناً اعلامياً مناسباً لافريقيا مخاطباً مدربي معهد الجزيرة بأن بإمكانهم صنع سفراء للجزيرة بكافة دول العالم نسبة للتنوع الكبير الذي تضمه الجامعة.

 

اما ممثل مدربي معهد الجزيرة الأستاذ محم يس صالح فقد عبر في كلمته عن انهم يشعرون بوجودهم داخل مؤسسة شامخه لاتقل عن مؤسسة الجزيرة.


ولدي مخاطبته حفل الافتتاح اشار الاستاذ مأمون حسن ابراهيم وزير الدولة بوزارة الاعلام الي أن دورهم هو نشر العلم والمعرفة للقارة الافريقية عبر الجامعة معلناً عن رعايتهم لشراكات الجامعة مع قناة الجزيرة ورعايتهم لإنشاء مركز التدريب الاعلامي الاقليمي.


هذا وعقب حفل الافتتاح انطلقت الدورات كل في تخصصه وتستمر حتي السادس من ديسمبر الجاري.