•  


افتتحت صباح اليوم السبت 7 يوليو 2018 م بجمهورية بورندي الندوة الاسلامية الاولي بعنوان سماحة الاسلام ودور المسلمين في الحفاظ علي الأمن والسلم في منطقة البحيرات العظمي بمشاركة السيد مدير الجامعة حيث شرف حفل الافتتاح معالي النائب الأول لرئيس الجمهورية البورندية وعمدة بجمبورا و عدد من الوزراء و المسؤولين في الحكومة البورندي ومفتي كل من كينيا و تنزانيا و رواندا والكنغو.


ولدي مخاطبته حفل الافتتاح قدم السيد مدير الجامعة الشكر للرئيس البورندي لرعايته المؤتمر و نائبه للحضور و التشريف كما شكر المسلمين في بورندي الذين قدموا الاسلام بطريقة حضارية و كانوا سببا في الاستقرار واطفاء الحرائق مضيفاً ان ذلك يتطلب دعمهم و اسنادهم و الوقوف معهم كما قدم شكره لخريجي الجامعة الذين قدموا مساهمات قيمة لدولهم ومجتمعاتهم و كانوا نموذجا يحتذي و كانوا فخرا للجامعة وفي ختام حديثه دعا لزيادة و توسيع التعاون مع الجمعية الاسلامية و الرئاسة العامة للافتاء ببورندي من خلال قبول الطلاب و عقد مثل هذه الدورات و تقديم الدعم لذلك.