•  


تقرير : مكتب الاعلام

ما أن يطرق شهر رمضان المعظم الابواب إيذاناً بالدخول الا وفتحت له جامعة افريقيا العالمية أبوابها مشرعةً بكل الفرح والسرور استقبالاً له حيث تتزين المساجد ويعلو صوت القرآن علي كل الأصوات وتحتضن مساجد الجامعة المختلفة آلاف المصلين من طلاب الجامعة وسكان الأحياء المجاورة للجامعة.


فريق (الموقع الالكتروني) قام بجولة بمساجد الجامعة بدأت بمسجد الجامعة العتيق الذي يسع قرابة الثلاثة آلاف مصلي حيث زرناه في صلاة التراويح فخالطنا الشعور بأننا داخل باحات الحرم المكي في موسم الحج أو العمرة، اختلاف في الألوان واللغات واللهجات والأجناس لكن قلوبهم مجتمعة ودينهم واحد وقبلتهم واحدة لم تفرق بينهم العادات ولا التقاليد أتو من كل قارات العالم رجالاً وعلي كل ضامر من كل فج عميق احتضنتهم جامعة افريقيا العالمية هذه البقعة المباركة من أرض السودان ، صلينا معهم جزء من صلاة التراويح  ثم توجهنا نحو مسجد الروضة بالمجمع الشرقي للجامعة والذي تتجلي فيه أروع معالم العمارة الإسلامية وهو المسجد الذي شُيد علي نفقة (فاعلة خير) من المملكة العربية السعودية ليحتضن المصلين من طلاب الجامعة وماجاورها من سكان الأحياء القريبة منه، فالمسجد لا يختلف كثيراً عن المسجد العتيق اختلاف في الأجناس واللغات اجتماع علي عبادة الله وحده.


وتبقى جامعة إفريقيا العالمية دوماً بمساجدها نبراساً متقداً يشع بالعلم والفضيلة ورافداً يغذي افريقيا والعالم الإسلامي بالإنسان القادر على بناء وطنه ونشر الدعوة والفضيلة بين جنباته.