•  

 

في حفل بهيج تداعى له العلماء وأصدقاء وأسرة الشيخ محمد الأمين صبير العالم الجليل والمربي الفاضل وبتشريف البروفيسور كمال محمد عبيد عبيد مدير الجامعة تم تدشين كتاب الشيخ محمد الأمين صبير المعلم والمربي والداعية الفقيه وذلك اليوم الأثنين 14/5/2018م بقاعة البروفيسور الطيب زين العابدين بادارة الجامعة بحضور البروفيسور حسن مكي محمد أحمد مدير مركز البحوث والدراسات الإفريقية واللجنة المكلفة باعداد الكتاب وتحريره.

  

 في بداية اللقاء تحدث البروفيسور عبدالقيوم عبدالحليم رئيس لجنة تحرير الكتاب مبيناً أن هذا الكتاب يحتوي على (500) صفحة تتخللها مخطوطات لاسهامات الشيخ صبير العلمية متقدما بشكره لكل الجهات التي ساهمت في انجاح هذا السفر القاصد وتحدث المهندس الأمين محمد الأمين صبير عن أسرة الفقيد شاكرا  أسرة الجامعة على هذه المبادرة الطيبة إحياءً وتخليداً للشيخ صبير الذي أفنى زهرة شبابه في هذا الصرح التعليمي الشامخ متطرقاً إلى مآثر ومناقب الشيخ صبير ومحبته للجامعة ولأسرتها قاطبة وأن هذا التكريم يدل على إهتمام الجامعة بعلمائها وأساتذتها أما البروفيسور حسن مكي محمد أحمد مدير مركز البحوث والدراسات الافريقية أشار إلى أن الجامعة تمضي قدماً  في إحياء هذه السنة ولا بد أن تكون للجامعة ذاكرة تمتد من الأكاديميين والموظفين والعمال على حسب تعبيره من جانب آخر حيا البروفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة الجهات التي شاركت في إخراج الكتيب بصورة زاهية معدداً مآثر الشيخ صبير واصفا إياه بالعالم المعلم صاحب الخبرة والتجربة والداعية المدرك لطبيعة دعوته مشيدا باتقانه وحرصه على إنجاز مايوكل إليه مشيدا باسهاماته المتميزة في المؤلفات الذي كان يسهر في كتابتها ونظمها بخط يده المميز ويحرص على جمعها وتغليفها وتقديمها بأفضل صورة مؤكدا إلتزام الجامعة بطباعة هذا السفر القيم والدفع به للمكتبة و توزيعه على الكليات المنتسبة للجامعة وينشر على موقع الجامعة الإلكتروني وفي ختام حديثه أثنى على علماء الجامعة ومايقدموه لم يكن من باب الوظيفة بل من باب المهمة والرسالة مما يلزم الجامعة بأن تكون حفية بعلمائها وأساتذتها وطلابها وفي ختام الاحتفال تم تسليم نسخة ورقية وإلكترونية للسيد مدير الجامعة وأسرة الشيخ صبير عليه رحمه الله.