•  

في اطار البرنامج المصاحب لمجلس أمناء الجامعة في دورته الرابعة والعشرين نظمت كلية الاعلام ندوة بعنوان (الإذاعات الجامعية الواقع وآفاق المستقبل-اذاعة راديو أفريقيا أنموذجاً) وذلك صباح اليوم الأحد 14 يناير 2018م بقاعة البروفيسورالطيب زين العابدين بادارة الجامعة بتشريف الدكتور موسى طه تاي الله نائب المدير للشؤون العلمية والثقافية وبحضور الأستاذ أسامه ميرغني راشد مساعد المدير للتنسيق والمتابعه الادارية وأعضاء مجلس الأمناء وعمداء الكليات ومدراء الاذاعات الجامعية وعدد من المهتمين والخبراء الاعلاميين وترأس الندوة الدكتور عبدالقادر حسن من منظمة الآيسيسكو.


في بداية الندوة رحب السيد نائب المدير للشؤون العلمية والثقافية بضيوف الجامعة المشاركين في الندوة مبيناً أن الندوة تدرس تجربة كُتب لها النجاح وهي تدخل عامها الثالث وهي تجربة مشجعة تخدم المجتمع الجامعي في اشارة الى اذاعة راديو أفريقيا داعياً الاذاعات الجامعية النظيرة لتبني مثل هذه المشروعات المهمه لما تقدمه من خدمة في المجال الخدمي والتوعوي وفي ذات السياق قدم البروفيسور علي محمد شمو الخبير الاعلامي المعروف عصارة تجربته الثرة في مجال الاعلام حيث أشار في استهلالية حديثه الى  خلفية تاريخية عن نشأة الاذاعات موضحا أن الراديو التعليمي انتشر عقب الحرب العالمية الثانية وأن الاذاعات الجامعية هي جزء مكمل لمنهج ومكونات كليات الاعلام وتحدث باستفاضة عن بداية التلفزيون التعليمي في السودان منذ العام 1964م داعيا الجامعات باصدار جريدة يومية تعكس أوجه  النشاط والبرامج المختلفة ليستفيد منها الطالب الجامعي والمجتمع من حوله مشيدا بتجربة جامعة أفريقيا العالمية بافساح المجال للطلاب للتدريب النظري والتطبيقي عبر المواعين المختلفة داعيا المحطات الاذاعية الأخرى بالاهتداء بتجربة راديو أفريقيا واستنباط هذه الفكرة المميزة على حد وصفه .


من جهته قدم الأستاذ معتصم فضل مدير اذاعة راديو أفريقيا ورقة عن تجربة اذاعة راديو أفريقيا أشار من خلالها الى خلفية تاريخية عن نشأة قسم الاعلام والدعوة بالجامعة والذي تطور الى أن أصبح كلية الاعلام مشيرا الى أن اذاعة راديو افريقيا تم افتتاحها في العام 2016م معدداً أهداف الاذاعة وأن البرامج التي تقدمها تتسق مع رسالة الجامعة واصفا تجربة استخدام اللغات المختلفة بالاذاعة بالتجربة الفريدة وفي ختام ورقته تناول الخطط المستقبلية لتطوير اذاعة راديو افريقيا.

 

اما البروفيسور بدرالدين أحمد ابراهيم الخبيرالاعلامي والاستاذ بكلية الاعلام فقد قدم ورقة حول مستقبل الاذاعات الجامعية بالسودان متناولا بتفصيل غير مخل مفهوم الاعلام العلمي وأهدافه مبينا أن الاذاعات الجامعية لابد أن تساهم بقدر كبير في نشر البحوث العلمية وفي ختام ورقته تناول عدداً من الموجهات لانجاح الاعلام العلمي وعقب على الندوة البروفيسور أزهري عبدالباقي وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الذي تقدم بشكره للجامعة على تنظيم مثل هذه الندوات القيمة  مؤكدا دعم ورعاية وزارته لتوصيات ومخرجات الندوة مؤكدا على توفير فرص التدريب المختلفة للجامعات.



هذا وقدم الدكتور خضر هارون عميد كلية الاعلام ملخصا لما دار في الندورة من أراء وأفكار وتوصيات تصب في مصلحة وتطوير الاذاعات الجامعية وشارك عدد من الحضور بالنقاش والمداخلات التي أثرت الندوة وفي ختام الندوة أكد دكتور موسى طه نائب المدير للشؤون العلمية والثقافية استعداد الجامعة على التعاون المشترك بينها وبين الاذاعات الجامعية الأخرى فاتحا لهم المجال في التبادل المشترك في البرامج المختلفة.