•  


انطلقت صباح اليوم الخميس الموافق 11 يناير 2018 م فعاليات مجلس امناء الجامعة وذلك بإفتتاح عددٍ من المشروعات الجديدة بالجامعة بحضور وتشريف الدكتور احمد بلال عثمان وزير الاعلام والددكتور مصطفي عثمان اسماعيل رئيس مجلس الامناء والمهندس ميرغني صالح والي ولاية القضارف والبرووفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة واعضاء المجلس من الداخل والخارج حيث انطلقت الفعاليات بالوقوف علي مبني كلية الشيخ الأنصاري للقرآن الكريم وعلومه التي تقوم بتمويلها اسرة الشيخ عبد الله الانصاري من دولة قطر عقب ذلك افتتح الإعضاء مركز التعليم الالكتروني والمعرض المصاحب لفعاليات المجلس كماافتتح الاعضاء المرحلة الثانية لكلية الاعلام والاستديو التلفزيوني الجديد بقناة العالمية ومباني كلية الالسن عقب ذلك افتتح السيد رئيس المجلس والأعضاء المرحلة الثانية من كلية انديمي للنفط والمعادن التي اسست علي نفقة عضو مجلس امناء الجامعة الحاج محمد انديمي من دول نيجيريا وذلك بحضور ومشاركة عدد كبير من حكام الولايات والامراء والسلاطين النيجيريين حيث امتدح الدكتور مصطفي عثمان اسماعيل رئيس مجلس الأمناء الدور الكبير الذي يقوم به الحاج انديمي في خدمة التعليم الاسلامي في افريقيا واضاف انه يعتبر نموذج لرجل الخير الناجح علي مستوي افريقيا والعالم كما تقدم البروفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة بالشكر للحاج انديمي ومتابعته الدقيقة لمراحل بناء الكلية مشيداً بدوره الكبير في دعم مسيرة الجامعة من خلال استضافته لوفود الجامعة في جميع مؤسساته.


من جانبه تقدم الحاج انديمي بالشكر للجامعة علي اتاحتها له هذه الفرصة مشيداً بالتماذج الكبير بين الشعبين السوداني والنيجيري مؤكداً دعمه لابناء المسلمين لأخذ حظهم من التعليم.


عقب ذلك افتتح الأعضاء مباني الادارة الجديدة بعد التأهيل حيث افتتح الأعضاء قاعة البروفيسور الطيب زين العابدين للإجتماعات وصالون البروفيسور محجوب محمد الحسين حيث اشاد البروفيسور الطيب زين العابدين بالتطور الكبير الذي تشهده الجامعة في كافة المجالات مقدماً الشكر لإدارة الجامعة علي وفاءها للرعيل الاول من ابناء الجامعة.


ومن ادارة الجامعة توجه اعضاء المجلس الي مزرعة الجامعة بالعيلفون حيث وقفوا علي الطفرة الكبيرة بمزرعة الجامعة من خلال زياراتهم لمصانع الشعيرية والمكرونة والمربي ومشروع الدجاج البياض الذي يعد المشروع الاضخم في المزرعة كما تفقدوا معرض منتجات المزرعة مشيدين بفكرة التعليم المنتج التي خطت نحوها الجامعة بخطي متسارعة.