•  


انعقد ظهر اليوم الأحد الموافق 14 مايو 2017 م بقاعة النجاشي اجتماعاَ ضم إدارة الجامعة ممثلة في البروفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة والدكتور موسي طه تاي الله نائب المدير للشؤون العلمية والثقافية والبروفيسور حاتم عثمان محمد خير نائب المدير للشؤن المالية والإدارية ومساعدي المدير للتنسيق والمتابعة الإدارية والموارد وعمداء الكليات ومديري المعاهد والمراكز الجدد بالجامعة حيث هدف الإجتماع لرسم خارطة الطريق للعمل في المرحلة المقبلة من عمر الإدارة.


في بداية الاجتماع تحدث السيد مديرالجامعة مشيراً الي أن المرحلة القادمة سيكون معيارها الجودة والتميز مشيراً الي ان الذين يقومون بتطبيق هذا الشعار هم هيئة التدريس بالجامعة بقيادة وإشراف عمداء الكليات ومديري المراكز مضيفاً أن الجامعة قد آلت علي نفسها تخريج طلاب مدربين تدريباً عملياً علي ماتلقوه في قاعات الدرس لذلك لابد من وجود جهة تشرف علي هذه العملية التدريبة بالكليات متطرقاً لمشروع التعليم الالكتروني والذي قطعت فيه التجهيزات شوطاً بعيداً إضافة الي  نية الجامعة في إدخال نظام المحاكاة والذي تجري دراسة عدد من العروض من الشركات العالمية الكبري في مجال المحاكاة رغم تكلفته العالية مشدداً علي ضرورة التزام العمداء بمسألة الزمن كماتطرق سيادته لبرنامج الجامعة في مجال البحث العلمي والذي ستوليه الجامعة مزيداً من الإهتمام في المرحلة القادمة حتي تستطيع الجامعة تقديم مشاريع بحثية حقيقية تعالج مشكلات حقيقية.


من جانبه هنأ الدكتور موسي طه تاي الله نائب المدير للشؤون العلمية والثقافية عمداء الكليات وميري المراكز بنيلهم لثقة الإدارة مشيراً الي سعي الإدارة لتوفير كافة معينات العملية التعليمة مؤكداً أن عملية التطوير تتطلب وقفة كل العاملين بالجامعة وتطرق الي مشروع التعليم الالكتروني مشيراً الي وصول جزء كبير من الاجهزة وبقية الأجهزة تم شحنها وأكد علي ان المشروع سينقل تصنيف الجامعة الي مصاف الجامعات المتفردة في المنطقة وكشف عن خطة الإدارة لربط كافة وحدات الجامعة بشبكة اتصال إضافة الي تقنين العملية الادارية وقال أن هدفهم تأسيس فريق عمل بالجامعة.


اما البروفيسور حاتم عثمان نائب المدير للشؤون المالية والإدارية فأشار الي ان مهمتهم الأساسية هي اعانة الشؤون العلمية علي أداء مهامها من تهيأة للبيئة الداخلية وبيئة الدراسة وطالب العمداء بالمساهمة في تطوير البيئة الداخلية لكلياتهم والمحافظة عليها وطمأن الحضور علي توفر كل معينات العمل بمخازن الجامعة.


من جانبه شدد الأستاذ اسامة ميرغني راشد مساعد المدير للتنسيق والمتابعة الادارية علي ضرورة الإيمان برسالة الجامعة بالنسبة للمنتسبين اليها متناولاً في حديثة المشروعات الجاري تنفيذها بالجامعة علي رأسها مشروع الصرف الصحي والذي من المقررأن ينتهي فيه العمل الأسبوع القادم بتكلفة بلغت 5 مليون جنيه سوداني اضافة الي مشروع مياه الشرب من المحطة النيلية كذلك تطرق الي استمرار اعمال البناء في قاع امينة السلمي ومستشفي مبيوع التعليمي كذلك العمل في شبكة الطرق الداخلية.


عقب ذلك اتيحت الفرصة لعدد من العمداء والذين كشفوا عن خططهم التطويرية في كلياتهم للمرحلة القادمة.